19 - 6 - 2019 العريضي بعد لقائه الرئيس بري : اننا في دولة يسعى أركانها الى إحترام المؤسسات وعملها والى تفعيلها بل يكرسون ما قالوه هم منذ ايام بأننا في دولة “كل مين ايدو إلو”.         follow me on my official facebook page Ghazi Aridi         العريضي بعد لقائه مفتي الجمهورية دريان : مر رؤساء، ومر حكام، وقامت حكومات، وذهب رؤساء، وسقطت حكومات، وتغيرت أمور كثيرة في البلاد... لا شيء يدوم لأحد، ما نريده هو ان يبقى الاستقرار في لبنان قائما، محافظين على التوازنات، وعلى التنوع في لبنان         العريضي بعد لقائه سماحة المفتي الشيخ احمد قبلان وبعد الكلام الذي صدر عنه مشخصاً فيه ما يجري في البلد : لست متفائلاً كثيراً بأن المعنيين بالأمر سوف يقفون عند هذا الكلام ولم يفعلوا حتى الآن لأننا بما نعرفه عن السلوك وعن التصرّف والعبث بالإدارة وبمصالح الناس لا يبشّر بالخير، إلا أننا لا نستطيع إلا أن ن         
 
Blue Hills image
Blue Hills image

روسيا وضوء النفق

على هامش أعمال منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي التقى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين رؤساء تحرير عدد من وكالات الأنباء الدولية وسجّل أمامهم المواقف التالية :

-  ضرورة إشراك كل الدول النووية ليس المعترف بها رسمياً فقط في مفاوضات الاستقرار الاستراتيجي العالمي لأن حوار كافة هذه الدول حول ضمانات الأمن قد يمثل " الضوء في آخر النفق" .

-  الانسانية في استقرار نسبي بعد اختراع السلاح النووي ( توازن الرعب النووي ) .

-  الأميركيون انسحبوا من اتفاق تقليص أنظمة الدفاع الصاروخي ولم يعترض أحد على ذلك .

-  الأميركيون انسحبوا من اتفاقية الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى ويحاولون اتهام روسيا بذلك معتبراً أن أنظمة السلاح الروسية تبقى كفيلة بضمان أمن روسيا على المدى الطويل ، مؤكداً تفوّق روسيا في مجال الأسلحة فرط الصوتية .

-  لن يكون هناك آلية لمنع سباق التسلّح إذا لم يتم تحديد عمر اتفاقية حظر الصواريخ مع الولايات المتحدة .

-  نشر الأسلحة في الفضاء يعني وجود سلاح نووي فوق رؤوسنا إلا أن لا أحد يتحدث عن ذلك . يجب تشكيل منصة واسعة من الدول لبحث موضوع السلاح النووي .

-  نحن ضد التدخل الخارجي في شؤون الدول وانتهاك سيادتها . فالتدخل يفضي الى نتائج كارثية .

-  حتى حلفاء واشنطن لا يؤيدون التدخل العسكري الأميركي في فنزويللا .

-  خبراؤنا في فنزويللا يعملون على صيانة وخدمة التجهيزات والأسلحة الموردة الى هناك .

-  لم تكن لدينا أي نية لبناء قاعدة عسكرية في فنزويللا .

-  روسيا لم تتدخل في أي انتخابات بما فيها الأميركية .

-  ندعو واشنطن لوضع قواعد مشتركة لاستغلال موارد الاتصالات العصرية .

-  السعر العادل للنفط يتراوح بين 55 و 60 دولاراً للبرميل .

-  سنتبنى قرارات توافقية بشأن النفط مع شركائنا في منظمة " أوبك " .

-  لقد تجاوزنا الصعوبات الاقتصادية التي واجهتنا في السنوات السابقة بما فيها تلك الناجمة عن العقوبات وهبوط أسعار النفط .

- اتخذنا قرارات لتنفيذ المشاريع الوطنية من أجل تنويع الاقتصاد ولدينا آليات تنفيذ ذلك.

-  خلال رئاسة أوباما تقلّص التبادل التجاري مع واشنطن وعاد ليتنامى خلال رئاسة ترامب .

-  نتابع احتياجات مناخ الاستثمار في روسيا عن كثب ونعمل على رفع العوائق .

كلام استراتيجي . وخارطة طريق . وثوابت سياسية . وجدول أعمال واضح للقمة المنتظرة بين بوتين وترامب في مـــدينة أوساكا اليابانية على هامش أعمال قمة العشرين . وتأتي هذه المواقف بعد اتصال هاتفي بين الرجلين اعتبر بوتين أنه يحمل تفاؤلاً بامكانية " تطوير العلاقات " . وبعد لقاء استراتيجي مهم مع الرئيس الصيني تشي جين بينغ في موسكو وصدور مواقف مشتركة مهمة في نهايته . وتطور العلاقات الروسية - الكورية الشمالية ، والاعتراف الأميركي بالفشل في فنزويللا، وتعليق روسيا العمل بمعاهدة الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى للأسلحة النووية ، والإعلان عن أسلحة متطورة تهدد قلب أميركا ، وغواصات بحرية تحمل أسلحة تفوق سرعتها سرعة الصوت ، والورطة الأميركية في مواجهة إيران وسلاحها النووي ، والاستعداد لمواجهة احتمالات التلاعب بأسعار النفط مباشرة  ، أو بالخروج من هذه الورطة باستهداف إيران وزيادة التوتر في المنطقة وارتفاع أسعار النفط بما ينعكس سلباً على الجميع بمن فيهم أميركا ، وبالتالي الدعوة غير المباشرة الى ضم إيران الى مفاوضات الدول النووية لا الذهاب الى صدام معها ، بعد الإشادة بإيجابيات دورها في سوريا وفي الوقت ذاته تذكير ترامب وإدارته أن اقرب الحلفاء لهم لا يتوافقون مع السياسة الأميركية في فنزويللا وغيرها من الدول ، يعني أنها لن تكون قادرة على " جرّ " العالم الى حيث تريد ، وفي هذا الإطار كانت إشارة من وزير خارجية روسيا حول التغيير في موقف وزراء مجلس أوروبا عندما قال : " في الاتحاد الأوروبي يمثل الكارهون لروسيا أقلية . لكن هم بالذات الذين يتاجرون بمبدأ التضامن والإجماع  والذين كانوا يقررون حتى وقت قريب سياسة الاتحاد الأوروبي وحلف الناتو تجاه روسيا . ولأنه أصبح من الواضح للدول الأوروبية القوية أن هذه السياسة تأتي بنتائج عكسية ولم تعد ترغب في أن تتبع الأهواء التي تجسدها الأقلية الكارهة لروسيا ، وقد تمّ توضيح ذلك من خلال القرارات التي اتخذت مؤخراً في لجنة وزراء المجلس في هيئات العمل التابعة للجمعية البرلمانية الأوروبية التي تهدف الى وقف التمييز ضد البرلمانيين الروس " . وقد ختم الرئيس بوتين كلامه بالإشارة الى تطور العلاقات الاقتصادية بين روسيا وأميركا في ظل رئاسة ترامب . يعني : الكلام واضح . يمكن أن نرى " الضوء في النفق " إذا كان تفاهم دولي . التفرّد والاستقواء والجنوح والجموح نحو سياسة السيطرة على العالم أمر لن يؤدي إلا الى كوارث على مستوى البشرية .

أميركا مدعوة الى شراكة وحلفاؤها ينبغي أن يكونوا شركاءها ، لا " تبعيين " لأهوائها،  والشراكة تبقى أفضل من سباق التسلّح " المنفلت " من أي قيود واتفاقيات والمهدّد بتدمير العالم ، وأضمن للأمن والاستقرار ، ولقيم الإنسانية في العالم ، وخصوصاً في منطقتنا ، . فهل تقتنع أميركا ترامب أنها لن تحكم العالم ؟؟

                  ----------------------------------

9 حزيران 2019

روسيا وضوء النفق

على هامش أعمال منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي التقى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين رؤساء تحرير عدد من وكالات الأنباء الدولية وسجّل أمامهم المواقف التالية :

-  ضرورة إشراك كل الدول النووية ليس المعترف بها رسمياً فقط في مفاوضات الاستقرار الاستراتيجي العالمي لأن حوار كافة هذه الدول حول ضمانات الأمن قد يمثل " الضوء في آخر النفق" .

-  الانسانية في استقرار نسبي بعد اختراع السلاح النووي ( توازن الرعب النووي ) .

-  الأميركيون انسحبوا من اتفاق تقليص أنظمة الدفاع الصاروخي ولم يعترض أحد على ذلك .

-  الأميركيون انسحبوا من اتفاقية الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى ويحاولون اتهام روسيا بذلك معتبراً أن أنظمة السلاح الروسية تبقى كفيلة بضمان أمن روسيا على المدى الطويل ، مؤكداً تفوّق روسيا في مجال الأسلحة فرط الصوتية .

-  لن يكون هناك آلية لمنع سباق التسلّح إذا لم يتم تحديد عمر اتفاقية حظر الصواريخ مع الولايات المتحدة .

-  نشر الأسلحة في الفضاء يعني وجود سلاح نووي فوق رؤوسنا إلا أن لا أحد يتحدث عن ذلك . يجب تشكيل منصة واسعة من الدول لبحث موضوع السلاح النووي .

-  نحن ضد التدخل الخارجي في شؤون الدول وانتهاك سيادتها . فالتدخل يفضي الى نتائج كارثية .

-  حتى حلفاء واشنطن لا يؤيدون التدخل العسكري الأميركي في فنزويللا .

-  خبراؤنا في فنزويللا يعملون على صيانة وخدمة التجهيزات والأسلحة الموردة الى هناك .

-  لم تكن لدينا أي نية لبناء قاعدة عسكرية في فنزويللا .

-  روسيا لم تتدخل في أي انتخابات بما فيها الأميركية .

-  ندعو واشنطن لوضع قواعد مشتركة لاستغلال موارد الاتصالات العصرية .

-  السعر العادل للنفط يتراوح بين 55 و 60 دولاراً للبرميل .

-  سنتبنى قرارات توافقية بشأن النفط مع شركائنا في منظمة " أوبك " .

-  لقد تجاوزنا الصعوبات الاقتصادية التي واجهتنا في السنوات السابقة بما فيها تلك الناجمة عن العقوبات وهبوط أسعار النفط .

- اتخذنا قرارات لتنفيذ المشاريع الوطنية من أجل تنويع الاقتصاد ولدينا آليات تنفيذ ذلك.

-  خلال رئاسة أوباما تقلّص التبادل التجاري مع واشنطن وعاد ليتنامى خلال رئاسة ترامب .

-  نتابع احتياجات مناخ الاستثمار في روسيا عن كثب ونعمل على رفع العوائق .

كلام استراتيجي . وخارطة طريق . وثوابت سياسية . وجدول أعمال واضح للقمة المنتظرة بين بوتين وترامب في مـــدينة أوساكا اليابانية على هامش أعمال قمة العشرين . وتأتي هذه المواقف بعد اتصال هاتفي بين الرجلين اعتبر بوتين أنه يحمل تفاؤلاً بامكانية " تطوير العلاقات " . وبعد لقاء استراتيجي مهم مع الرئيس الصيني تشي جين بينغ في موسكو وصدور مواقف مشتركة مهمة في نهايته . وتطور العلاقات الروسية - الكورية الشمالية ، والاعتراف الأميركي بالفشل في فنزويللا، وتعليق روسيا العمل بمعاهدة الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى للأسلحة النووية ، والإعلان عن أسلحة متطورة تهدد قلب أميركا ، وغواصات بحرية تحمل أسلحة تفوق سرعتها سرعة الصوت ، والورطة الأميركية في مواجهة إيران وسلاحها النووي ، والاستعداد لمواجهة احتمالات التلاعب بأسعار النفط مباشرة  ، أو بالخروج من هذه الورطة باستهداف إيران وزيادة التوتر في المنطقة وارتفاع أسعار النفط بما ينعكس سلباً على الجميع بمن فيهم أميركا ، وبالتالي الدعوة غير المباشرة الى ضم إيران الى مفاوضات الدول النووية لا الذهاب الى صدام معها ، بعد الإشادة بإيجابيات دورها في سوريا وفي الوقت ذاته تذكير ترامب وإدارته أن اقرب الحلفاء لهم لا يتوافقون مع السياسة الأميركية في فنزويللا وغيرها من الدول ، يعني أنها لن تكون قادرة على " جرّ " العالم الى حيث تريد ، وفي هذا الإطار كانت إشارة من وزير خارجية روسيا حول التغيير في موقف وزراء مجلس أوروبا عندما قال : " في الاتحاد الأوروبي يمثل الكارهون لروسيا أقلية . لكن هم بالذات الذين يتاجرون بمبدأ التضامن والإجماع  والذين كانوا يقررون حتى وقت قريب سياسة الاتحاد الأوروبي وحلف الناتو تجاه روسيا . ولأنه أصبح من الواضح للدول الأوروبية القوية أن هذه السياسة تأتي بنتائج عكسية ولم تعد ترغب في أن تتبع الأهواء التي تجسدها الأقلية الكارهة لروسيا ، وقد تمّ توضيح ذلك من خلال القرارات التي اتخذت مؤخراً في لجنة وزراء المجلس في هيئات العمل التابعة للجمعية البرلمانية الأوروبية التي تهدف الى وقف التمييز ضد البرلمانيين الروس " . وقد ختم الرئيس بوتين كلامه بالإشارة الى تطور العلاقات الاقتصادية بين روسيا وأميركا في ظل رئاسة ترامب . يعني : الكلام واضح . يمكن أن نرى " الضوء في النفق " إذا كان تفاهم دولي . التفرّد والاستقواء والجنوح والجموح نحو سياسة السيطرة على العالم أمر لن يؤدي إلا الى كوارث على مستوى البشرية .

أميركا مدعوة الى شراكة وحلفاؤها ينبغي أن يكونوا شركاءها ، لا " تبعيين " لأهوائها،  والشراكة تبقى أفضل من سباق التسلّح " المنفلت " من أي قيود واتفاقيات والمهدّد بتدمير العالم ، وأضمن للأمن والاستقرار ، ولقيم الإنسانية في العالم ، وخصوصاً في منطقتنا ، . فهل تقتنع أميركا ترامب أنها لن تحكم العالم ؟؟

                  ----------------------------------

9 حزيران 2019

 
هاتف: 800563 1 961
فاكس: 800564 1 961
بريد الكتروني: info@ghaziaridi.org
Powered By AppsOnTime