25 - 3 - 2019 فيديو : مقابلة مع صوت العرب         العريضي بعد لقائه المفتي دريان : حكومة شكلت منذ أسابيع، وكأنها في نهاية عمرها بحجم المشاكل واللغة المستخدمة بين أركانها الأساسيين في التخاطب، وحجم كبير وكم هائل من المشاكل نعاني منه . هذا الأمر يستوجب الارتقاء الى مستوى اعلى من المسؤولية في التعاطي مع هذه الهموم الكبرى         فيديو : مقابلة مع صوت العرب من الكويت حول ملف مكافحة الفساد في لبنان         الاوضاع العامة في لبنان كانت محور لقاء رئيس الجمهورية العماد ميشال عون والاستاذ غازي العريضي اليوم في قصر بعبدا         
 
Blue Hills image
Blue Hills image

" حساب المخاطر "

إدارة الرئيس ترامب انسحبت من المعاهدة الموقّعة بين واشنطن وموسكو عام 1987 والمتعلقة بالصواريخ النووية المتوسطة المدى ، وزادت ظغوطاتها على قيادة الرئيس الروسي من خلال التهديد بنشر صواريخ إضافية في أوروبا في محاولة لتشديد الحصار على روسيا ، الى جانب العقوبات المفروضة عليها . الرئيس بوتين أطلق موقفاً قوياً وحازماً حمل في طياته تهديداً مخيفاً ، فحذّر الأميركيين من التهوّر والإقدام على خطوات غير محسوبة ودعاهم الى " حساب المخاطر " . قال : " إن ردّنا على مثل هذه الخطوات لن يقتصر على استهداف الدول التي ستنشر فيها هذه الصواريخ بل باستهداف الولايات المتحدة نفسها . من حق الأميركيين ان يفكروا كما يشاؤون لكن هل يمكنهم الحساب ؟؟ أنا متأكد من أنهم يستطيعون . دعوهم يسمعون سرعة أنظمة الصواريخ التي نطورّها ومداها !! ستضطر روسيا الى صنع أنواع من الأسلحة ونشرها لا يمكن استخدامها فقط مع تلك المناطق التي ينشأ منها التهديد المباشر لنا بل مع المناطق التي توجد فيها مراكز اتخاذ القرار أيضاً . أي تحرك أميركي لوضع صواريخ جديدة في أوروبا لن يترك لموسكو خياراً سوى الرد لأنه سيقلل بشدة الوقت الذي تحتاجه الصواريخ الأميركية لبلوغ روسيا ما سيشكل تهديداً مباشراً . بعض هذه الصواريخ بامكانها بلوغ موسكو خلال 10 - 12 دقيقة !! نحن نتحدث عن مركبات نقل بحرية غواصات أو سفن . يمكننا وضعها في مياه محايدة نظراً لسرعة ومدى صواريخنا وهي ليست ثابتة بل تتحرك وسيكون عليهم العثور عليها . احسبوا الأمر . سرعة الصواريخ تسعة ماخات ( أسرع من الصوت ب 9 مرات ) ومداها أكثر من ألف كلم !! الحسابات ليست في صالحهم على الأقل وفقاً لما هو عليه الحال الآن " !! وقد فسّر بعض الاختصاصيين كلامه بالقول : " يعني خلال دقائق يمكن لهذه الصواريخ أن تصل الى البنتاغون ، وكمب ديفيد " !!

كلام بوتين جاء بعـــد محاولات لثني ترامب عن قراره بالانسحاب من المعاهدة المذكورة . لكن الأخير أصرّ على رأيه وذهب الى تحدّي الجميع في سباق تسلّح مرعب وهو الذي يخوض حروباً على جبهات عدة . حروباً تجارية . حروب تسلّح في الفضاء الخارجي . وحروب سباق نووي . حروباً تحت البحار . وكأنه لا يقدّر عواقب ما يجري ، لذلك دعاه بوتين الى حساب المخاطر . إنه رجل " أرعن " كما يقول عنه أقرب المقربين إليه وأبرز المستشارين حوله . صاحب عقل خطير جهنمي . ألم يقل تعليقاً على النزاع الهندي الباكستاني وخطر انزلاق الى مواجهة بين قوتين نوويتين :     " ليدمّرا بعضهما " !! " لن أتدخل . ليأتيا ويقبلا شروطنا " . هكذا بكل بساطة . إنه مصرّ على التفرّد والاستعلاء والأحادية والانغلاق .

بوتين رفض هذه المواقف وأعلن تعليق مشاركة روسيا في المعاهدة ذات الصلة بالتحديات المتبادلة المطروحة اليوم . وجاء في بيان الكرملين : " إن روسيا تعلّق العمل على هذه الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى الموقّعة في الثامن من ديسمبر 1987  بين الاتحاد السوفايتي والولايات المتحدة لنزع الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى حتى تزيل الولايات المتحدة انتهاكاتها للالتزامات الموجبة وفقاً للمعاهدة أو حتى انتهاء مدة سريانها " !!

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف : " إن اتهام روسيا بانتهاك صاروخ 9M 729  لمعاهدة الصواريخ مبني على معلومات مفبركة قدمتها وكالة المخابرات المركزية الأميركية وجهاز المخابرات الجغرافية الأميركية . ( مثل أسلحة الدمار الشامل في العراق ) ولدينا أدلة دامغة على انتهاكات مباشرة لمعاهدة الصواريخ المتوسة الصغيرة المدى من جانب أميركا بدءاً من نشر منظومات لإطلاق الأرضية ( إم كي - 41 ) القادرة على إطلاق صواريخ توماهوك المجنّحة التي يصل مداها الى 2.4 كلم والشروع في بناء مصنع قبل عامين لتصنيع صواريخ متوسطة المدى في ولاية أريزونا " .

هل ثمة أوضح وأخطر من هذه الوقاع والتحديات والتسابق الجديد على التسلّح النووي بين قوتين عسكريتين كبيرتين ؟؟ إنها تأخذ العالم الى مواجهات خطيرة ضد البشرية كلها وليس ثمة رادع . فالقادة " الكبار " لا يحترمون المعاهدات ، ولا يقيمون وزناً واعتباراً لقرارات دولية ، وترامب خصوصاً يميل الى منطق القوة ليدعم مبدأ " أميركا أولاً " " أميركا العظيمة " " أميركا المتفوقة " .

غريب . هل يمكن أن نبقى في دائرة التساؤل : أمعقول انفجار العالم وخراب ودمار البشرية جراء جهل أو تعنّت أو قصر نظر أو تهوّر أو غرور وغطرسة رجل واحد على وجه الكرة الأرضية ؟؟

يبدو أن حصول هذا الأمر إحتمال قائم !!

لأن ثمة من يخطئ في تقدير وحساب المخاطر .

                   ----------------------------------------------

6 آذار 2019

 

 
هاتف: 800563 1 961
فاكس: 800564 1 961
بريد الكتروني: info@ghaziaridi.org
Powered By AppsOnTime