28 - 1 - 2020 فيديو : الوزير السابق غازي العريضي ضيف اذاعة صوت لبنان برنامج أقلام تحاور مع وليد شقير         الاعتداءات الاسرائيلية المتكررة ضد الشعب الفلسطيني ومقدساته خاصة في القدس الى جانب اوضاع الفلسطينيين في لبنان كانت محور لقاء الوزير السابق غازي العريضي وسفير فلسطين في لبنان أشرف دبور في مقر السفارة .         العريضي بعد لقائه شيخ العقل : نحن مع شرعية الدولة وشريعتها وقانونها ولسنا مع شريعة غاب بان يتصرف أي جهاز من الاجهزة بطريقة تسيئ الى كرامات الناس وحرمات المنازل، فالطريقة التي تمت فيها التوقيفات بالنسبة الى أبنائنا كانت مرفوضة بالكامل         الأوضاع المحلية والإقليمية ولقاء الرئيس السيسي في مصر كانت محور لقاء الرئيس وليد جنبلاط والسفير المصري نزيه النجاري بحضور الوزير السابق غازي العريضي         
 
Blue Hills image
Blue Hills image

15 تموز 2019

لقاء الرئيس بري

استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري في عين التينه عند السادسة مساء رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب السابق وليد جنبلاط يرافقه الوزير السابق غازي العريضي، في حضور الوزير علي حسن خليل. وتحدث جنبلاط بعد اللقاء الذي استمر 20 دقيقة وقال: "نتابع مع الرئس نبيه بري في استنباط الحلول الممكنة والمقبولة والضرورية من أجل الخروج من هذا المأزق الذي وقع في الجبل بعد حادثة البساتين، وأنني منفتح على اي حل يمكن ان يؤدي إلى هذا الأمر بالتشاور طبعا مع الرئس بري والرئيس سعد الحريري وبتوجه الرئيس ميشال عون".  وردا على سؤال، عما إذا كان انفتاحه على اي حل يعني القبول بالاحالة إلى المجلس العدلي ؟ قال جنبلاط: "لا نريد القفز إلى الاستنتاجات، هناك تحقيق يجري والتحقيق لا يجري مع جهة واحدة انما يجب أن يشمل الجهتين، ولاحقا على ضوء التحقيق، مجلس الوزراء والرؤساء يقررون ذلك".
وحول اذا ما كان الخلاف السياسي يحول دون التوصل الى حل؟ قال جنبلاط: "الخلاف السياسي موجود ولا مشكله في ذلك ولكن ليس من الضروري أن يؤدي اي خلاف سياسي إلى هذا التشنج، وانا قلت قبل ذلك أنني منفتح اذا ما تأمنت الظروف لأي لقاء موسع عند رئيس الجمهورية بحضور الرؤساء، من أجل طي المسألة ومن أجل تنظيم الخلاف، فلكل واحد رأي واتمنى ان يبقى هذا الرأي ضمن الأدبيات السياسيه الموضوعوية. وكما رأيتم اليوم كيف تدخلت، لأن شخصا فتح الفيسبوك وقال كلاما مسيئا تجاه السيد، فأدنت هذا الامر لأن اي شخص على الفيسبوك وغير الفيسبوك يمكن أن يخرب البلد، وأقول لهذا الشخص وهذا الموقع ليته يعود الى وئام وهاب "بيرتاح وبيريحني".

                __________------------------------

 
هاتف: 800563 1 961
فاكس: 800564 1 961
بريد الكتروني: info@ghaziaridi.org
Powered By AppsOnTime